ماذا تعرف عن مصطلح Skeuomorph؟

Skeuomorph هو مفهوم تصميمي يهدف إلى جعل العناصر المصممة تشبه نظيرتها في العالم الواقعي. يستخدم هذا المفهوم في العديد من مجالات التصميم بما في ذلك من تصميم واجهات المستخدم UI User Interface Design، تصميم المواقع الإلكترونية، الهندسة المعمارية، والتصميم الداخلي. يتكون مصطلح Skeuomorph من اللغة اليونانية: Skeuos (وتعني الأداة) و morphe (وتعني الشكل)

يعتمد مفهوم Skeuomorph على التصميم الثلاثي الأبعاد، حيث يتعمد إضافة تأثيرات كالتظليل أو تسليط الضوء على الأيقونة لإظهار شيء من التفاصيل لتبدو واقعية إلى حد كبير كما في أيقونات واجهة المستخدم لأجهزة آيفون. أو إضافة بعض التأثيرات الصوتية كما في برنامج الكاميرا الذي يطلق صوتًا يشابه الكاميرات الرقمية، أو تأثيرات حركية للأداة كما في تأثر الأيقونة عند الضغط عليها حيث أنها تنخفض كما لو كان قد تم الضغط عليها في الواقع.

ظهر هذا النسق في بداياته في تصميم واجهات الألعاب الإلكترونية التي تحاكي الواقع. إلى جانب تصميم أزرة التحكم في إصدارات نظام تشغيل ماك السابقة. إلا أنه انتشر فعليًا مع ثورة أجهزة الآيفون. فقد اعتمدت شركة أبل هذا المفهوم من التصميم في واجهات التطبيق لنظامها التشغيلي iOS.

ما يميز هذا المفهوم:

هناك عدد من العوامل التي توفرت في نظام التشغيل iOS مما ساعد على تطبيق مفهوم Skeuomorph بشكل صحيح:

1- على خلاف تطبيقات الحواسيب، فإن تطبيقات الأجهزة المحمولة في نظام أبل لا تسمح بعرض أكثر من تطبيق في وقت واحد. بالتالي فإن اختلاف تصميم واجهات الاستخدام من تطبيق لآخر لا يسبب تنافر أو تشتت لدى المستخدم.

2-  وضعت أبل عدة اعتبارات لها منذ بداية اعتمادها لهذا المفهوم في تصميم واجهة الهاتف الإفتراضية. فقد اعتمدته في تصميم أيقونات التطبيقات إلا أنها لم تستخدمه في تصميم الواجهات الداخلية للتطبيقات وذلك لعدم الضرورة في استمرارية هذا النمط البصري

3- ملائمة هذا النسق مع حجم الأيقونات المناسب والمعتمد في دليل التصميم من أبل. فهواتف آيفون مصممة ليتم استخدام الإصبع البشري في التحكم  لا باستخدام المؤشرات، فبالتالي فإن حجم 44 في 44 بكسل ملائم لاستخدام مفهوم Skeuomorph  التصميمي وإظهاره على شاشاتها

4- تتيح أجهزة آيفون بيئة تصميمية محفزة، وذلك بتقديم منصة عرض واحدة مما يجعل أبعاد شاشة العرض ثابتة، فلا يحتاج المصمم إلى تغيير حجم الأيقونة في كل مرة يتغير فيها الأبعاد. كما أن نقاء شاشة العرض ساهمت في جعل الألون تنبض بالحياة.

سلبياته:

الاستخدام المفرط لهذا المفهوم يؤدي إلى خطأ جعل محاكاة الأشياء تشبه نظيرتها في العالم الواقعي شكلاً وليس عملاً. ويدعى ذلك بالوادي الغريب (Uncanny Valley) في تصميم واجهة المستخدم. مثال: يشبه تطبيق جهات الاتصال في جهاز الآيباد الدفتر، إلا أنه لا يحاكي عمله، فلا يمكن تقليب الصفحات يمنة ويسرة. فاختفاء عناصر التجسيد والمحاكاة يضيف عبأ على المستخدمين ويقلل من درجة قابلية الاستخدام.

contacts.png

التصميم القادم

على عكس مفهوم Skeuomorph، نتعرف على مفهوم التصميم المسطح Flat والذي يعتمد على البساطة في التصميم واختيار الألوان الموحدة. هذا المفهوم الجديد يلقى شعبية كبيرة لدى المصممين. فهو يتحاشى الزوايا الملتوية، تأثيرات الإضاءة ودرجات الألوان ويكتفي بالبساطة في كل شيء. أشهر مثال على ذلك هو ما تعتمده مايكروسوفت في واجهات تطبيقاتها الحالية.

Skeuomorphism-vs-flatdesign.png

في هذا المثال يظهر الفرق بين التصميم المسطح و مفهوم Skeuomorph

2013CzBlogFlatDesign480.png

المقال مترجم بتصرف، روابط المصادر الأصلية: المقال الأول ، المقال الثاني

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s